تدريبات الصحة من الطب الصيني

الطب الصيني

يعتبر الطب الصيني نظاما صحيا ووقائيا وعلاجيا متكاملا، كما يعتبر أحد أقدم أنواع الطب التي عرفتها البشرية، فأغلب الباحثون في تاريخ الطب الصيني يشيرون إلى أن بدايته كانت قبل أكثر من أربعة الآف عام. فقد أشارت المصادر التاريخية إلى وجود حركات فلكلورية يعود تاريخها لأكثر من 4000 سنة في حقبة “ياو” استخدمت من أجل تقوية الجسم وتنظيم حركة “التشي” أو الطاقة من أجل العلاج، كما وجدت إشارات إلى مثل هذا الإستخدام في عصر قبائل “تاوتانغ” في نفس الفترة.

وتوجد حفريات لما يشبه الأدوات المدببة مثل الإبر يعود تاريخها لعدة آلاف من السنين قبل الميلاد والتي تمثل البدايات الأولى للضغط على نقاط مسارات الطاقة في الجسم من أجل العلاج تماماً كما في الإبر الصينية في العصر الحالي. بعض هذه الحفريات كان مصنوعاً من الصخور أو العظام، أما الحفريات الأكثر حداثة فكانت مصنوعة في الأغلب من الحديد أو البرونز بعد بداية إستخدام هذه المعادن في العصور القديمة.

في الثلاثة قرون الماضية كان الطب الصيني قد وصل مرحلة النضج التام وأصبح من الوسائل الصحية الأساسية في حياة الصينيين ومن معالم الثقافة والتراث الصيني، كما أصبحت هناك المدارس التقليدية المتخصصة في الطب الصيني وانتشرت الكتب و المراجع عن هذه التخصصات. وفي عام 1911بعد نهاية عهد أسرة “تشينغ” ، آخر امبراطورية حكمت الصين، أزداد إنفتاح الصين على العالم وانتقل الطب الصيني بصورة أوسع إلى مناطق مختلفة من أسيا مثل اليابان وكوريا وتأسست منذ 1950 العديد من الجامعات الصينية التي تدرس الطب الصيني لعشرات الآلاف من الطلاب سنوياً.

فروع الطب الصيني الرئيسية

يستخدم الطب الصيني عدة وسائل رئيسية في العلاج ومن أجل الوقاية، وبالرغم من تعدد هذه الطرق إلا أنها جميعاً مبنية على نفس المفاهيم والنظريات الأساسية للطب الصيني. الإختلاف هو في الوسيلة التي يمكن من خلالها التعامل مع جهاز الطاقة بالدرجة الأولى في الجسم من أجل إحداث الأثر المطلوب للعلاج أو للحصول على الوقاية.

الوسائل الرئيسية للطب الصيني هي:

  1. الوخز بالإبر.
  2. إستخدام الأعشاب.
  3. التدليك.
  4. التدريبات الصحية. تعتبر الوسائل الثلاث الأولى مؤثر خارجي على جهاز الطاقة في الإنسان، أي أن منشأها منفصل عن نفس الشخص بينما تعتبر التدريبات الصحية مؤثر داخلي على جهاز الطاقة في الإنسان كونها تؤدى من خلال نفس الشخص. 

في كثير من الأحيان يستخدم الطب الصيني أكثر من وسيلة في العلاج، فمثلاً قد يكون العلاج مرتكزاً على التدليك وفي نفس الوقت تستخدم بعض الأعشاب لتحفيز الشفاء بصورة أقوى أو يكون العلاج عن طريق الوخز بالإبر والتدريب، وفي بعض الأحيان يكون العلاج من خلال إحدى هذه الوسائل منفردة. 

Author


حسن البشل

حسن البشل

الخبير الدولي في تدريبات الصحة من الطب الصيني