Bishil.com 96 6503 5004 96+

بسم الله الرحمن الرحيم

من الأبحاث التي لم تفارق نتائجها مخيلتي هذا البحث الذي سندخل فيه مع مركبات الشاي الأخضر إلى عمق الجسم وداخل الأمعاء؛ هذا البحث قام به مجموعة من الباحثين في كوريا وتم نشره في المجلة العلمية للأغذية الطبية.

البحث أجري على مجموعة من الفئران من نفس الفصيلة والسن والوزن؛ تم تقسيمها إلى ثلاث مجموعات: المجموعة الأولى يتم إعطاؤها الغذاء الطبيعي – المجموعة الثانية يتم إعطاؤها غذاء مشبع بالدهون بنسبة عالية والمجموعة الثالثة يتم إعطاؤها غذاء مشبع بالدهون بنسبة عالية أيضا لكن و في الوقت نفسه يتم إعطاؤها جرعة من مركبات الشاي الأخضر

بعد ذلك يتم قياس وضع الدهون والوزن والتغيرات في البكتيريا في داخل أمعاء هذه الفئران وذلك من خلال تحليل فضلاتها ثم تحليل انسجة الأمعاء مباشرة علما أن البحث استمر لمدة ٨ أسابيع

رابط البحث

http://online.liebertpub.com/doi/10.1089/jmf.2014….

النتائج

أولا التغيرات في الوزن

المجموعة الأولى ذات الغذاء الطبيعي: ظهرت زيادة طبيعية في وزنها مع مرور الوقت ونموها مع الغذاء

المجموعة الثانية ذات الغذاء المشبع بالدهون والسعرات الحرارية: إرتفع وزنها بشكل فاق المجموعة الأولى بفارق كبير

المجموعة الثالثة التي استخدمت نفس الغذاء المشبع بالدهون والسعرات الحرارية ولكن تناولت معه مركبات الشاي الأخضر….لم يتغير وزنها بل بقي أقل حتى من وزن المجموعة الأولى ذات الغذاء الطبيعي

ثانيا: التغير في الخلايا الدهنية البيضاء (white adipose tissues)

تشكل هذه الخلايا في جسم الانسان ذو الوزن الطبيعي ما مقداره ٢٠٪ من وزن الرجل ونسبة ٢٥٪ تقريبا من وزن المرأة وتقوم هذه الخلايا بتخزين الدهون لاستخدامها كمصدر لطاقة الجسم

في مجموعة الفئران الثانية التي خضعت للتجربة لوحظ إرتفاع وزن وكتلة هذه الدهون بصورة كبيرة وظهور التغيرات الكيميائية التى تؤدي الى مقاومة الأنسولين وبالتالي تمهد والعياذ بالله للإصابة بمرض السكري وكذلك إرتفاع إحتمالية حدوث مشاكل مرتبطة بالقلب وإختلال عمل الكبد وزيادة الدهون الثلاثية فيه

بينما نلحظ في المجموعة الثالثة التي تناولت مركبات الشاي الأخضر مع الغذاء المشبع بالدهون بنفس الوقت؛ انخفاض كتلة ووزن خلايا الدهون البيضاء وظهور تغيرات جينية تمنعها من تخزين الدهون الزائدة التي تناولتها الفئران وبالتالي شكلت سبب وقاية مهم في الوقاية من الإصابة بمرض بالسكري. الإنخفاض الذي أحدثته مركبات الشاي الأخضر في الدهون ونسبة الجلوكوز في الدم كان بصورة صحية ولم يحدث أي تأِثيرات سلبية على الكبد.

ثالثا تأثر الكبد بالدهون العالية

زيادة نسبة الدهون في الغذاء يؤدي إلى إرتفاع الدهون في الكبد بصورة غير طبيعية ومضرة حيث يتم تخزين الدهون في خلايا الكبد بصورة مضرة

في المجموعة الثانية من الفئران عند تحليل خلايا الكبد كما هو متوقع أرتفعت نسبة الدهون الثلاثية في خلايا الكبد.

بينما في المجموعة الثالثة التي تناولت مركبات الشاي الأخضر مع الغذاء المشبع بالدهون ظهر أثر مركبات الشاي الأخضر واضحا في إزالة تراكم الدهون في خلايا الكبد وكان وضعها الصحي مشابه لخلايا الكبد من الفئران في المجموعة الأولى التي تناولت الغذاء الطبيعي

رابعا التغيرات في بكتيريا الأمعاء

مؤخرا أظهرت الدراسات أن نوعية وكمية البكتيريا في الأمعاء في الحيوان و في الإنسان ونسبتها؛ كل ذلك يعطي مؤشر عن وضع صحة الإنسان وهل هو بدين ويعاني زيادة الوزن أم يعتبر في وضع صحي ويتمتع بجسم نحيل وبوزن طبيعي. كذلك فإن وضع البكتيريا في الأمعاء يعطي مؤشرا للإصابة بمرض السكري أو مؤشر إستباقي للمرحلة التي تسبق ظهوره أو أن وضع البكتيريا وأنواعها ونسبتها تشير إلى تمتع هذا الشخص بصحة جيدة بإذن الله

تحليل هذه المعطيات في أمعاء الفئران من المجموعة الثانية التي تناولت الغذاء المشبع بالدهون أظهر بوضوح التغير في وضع البكتيريا وأنواعها ونسبتها بصورة تشير للبدانة وزيادة الوزن ومقاومة الأنسولين وإرتفاع خطر الإصابة بالسكري ومشاكل القلب.

بينما في المجموعة الثالثة التي تناولت مركبات الشاي الأخضر مع الغذاء المشبع بالدهون؛ كانت أنواع ونسبة وجود البكتيريا في أمعاءها هي مماثلة للبكتيريا الموجودة في أمعاء الفئران النحيلة التي تتناول الغذاء الطبيعي الصحي.

هذه التفاصيل الدقيقة والمهمة حول تأثير مركبات الشاي الأخضر بهذه الصورة الإيجابية الواضحة كانت من أسباب رسوخ هذه النتائج في مخيلتي؛ وبعد أول وجبة تناولتها بعد قراءة هذا البحث وبالرغم أني منتظم في شرب الشاي الأخضر بفضل الله؛ إلا أن كوب الشاي الأخضر بعد هذه الوجبة كان مصاحب لمشاعر إيجابية أكبر من المعتاد وأنا أتخيل تأثيره بإذن الله على هذه البكتيريا ومساعدتها لإبقاء الجسم بصورة صحية ومنع تراكم الدهون والوقاية بإذن الله من تراكم دهون الكبد ومقاومة الأنسولين… كل هذه النتائج كانت تدور في مخيلتي واستشعرها تحدث بإذن الله أثناء شربي لكوب الشاي. حقيقة كان الإحساس مختلف بعد قراءة هذا البحث؛ فالخلايا الدهنية هي نفسها والبكتيريا هي نفسها أيضا فمن المنطقي أن يتوقع الشخص حدوث النتائج الإيجابية نفسها أيضا بإذن الله

المقال التالي عن استخدام الشاي الأخضر لتخفيف شهية الأكل الزائدة الناتجة عن تناول الأغذية الدهنية

نلتقي قريبا بإذن الله

دعواتي أن تصحبك السعادة والعافية دوما

حسن البشل

0

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

بدون تغيير كمية الأكل أو استخدام حمية معينة وبدون رياضة وتمارين… فقط باستخدام مركبات الشاي الأخضر

         نقدم لكم في هذا المقال نتائج   بحث علمي يتمحور حول فوائد الشاي الأخضر في تخفيف الوزن والدهون. البحث تم إجراءه على ٢٤٠ رجل وإمرأة في اليابان. البحث بمستوى علمي عالي.

 سنبدأ بتوضيح نتائج البحث وبعدها التفاصيل الخاصة بالبحث و الجوانب المهمة فيه.

نتائج البحث

 ١- تأكيد فائدة مركبات الشاي الأخضر في خفض الوزن

٢- تأكيد فائدتها في تخفيف الدهون العميقة وهي التي تحيط بأعضاء الجسم الداخلية وأثرها السلبي أكبر من الدهون الخارجية

٣- تخفيف الدهون تحت الجلد

٤- إنخفاض مقاس الخصر

٥- إنخفاض مقاس الأرداف

٦- إنخفاض مؤشر كتلة الجسم

٧- إنخفاض كتلة الدهون في الجسم

٨- إنخفاض ضغط الدم المرتفع

٩- إنخفاض الكوليسترول الضار

١٠- لم يسجل البحث أي أضرار أو آثار جانبية سلبية على المشاركين

كل هذه النتائج تم الحصول عليها بنسب إحصائية تؤكد فاعلية مركبات الشاي الأخضر في إحداث هذه الفوائد بإذن الله

رابط البحث

البحث نشرته المجلة العلمية “أوبيستي” والتي تعنى بنشر الأبحاث العلمية عن البدانة

http://onlinelibrary.wiley.com/wol1/doi/10.1038/ob

ميزات البحث ونقاط قوته

  • تم على الإنسان مباشرة
  • عينة البحث المعتمدة التي انجرت عنها هاته النتائج تعتبر كبيرة نوع ما وهو ٢٤٠ رجل وإمرآة
  • البحث تم إجراؤه باستخدام بروتوكول أبحاث “مزدوجة التعمية” وهي طريقة علمية دقيقة وحازمة لتجنب الإنحياز في النتائج من قبل الباحثين أنفسهم و المشاركين. تُعَرَف الطريقة  (حسب ويكيبديا) : إن “مزدوجة التعمية” تصف طريقة خاصة وصارمة لإجراء تجربه وتهدف إلى اقصاء الانحياز غير المعترف به وغير الموضوعي والتي قد يحمله الخاضعين للتجربة (و هم عادة من البشر) والمشرفين عليها أنفسهم . فهذا البحث الشخص المشارك فيه لا يعلم أن المحلول الذي يشربه يحتوي على المركبات المركزة من الشاي الأخضر أم لا وكذلك الباحث الذي يشرف عليه ويآخذ العينات من دمه ويقوم بعمل الأشعة له؛ لا يعرف هذا الباحث إن كان هذا المشارك يتلقى المحلول الذي يحتوي المركبات المركزة أم هو من مجموعة المقارنة وبالتالي لن يكون هناك إنحياز في تسجيل البيانات ونتائج تحليلها


طريقة إجراء البحث

تم البحث على فترة  مدتها ١٢ اسبوعا على مجموعتين من الأشخاص؛ المجموعة التي يتم عليها البحث تشرب يوميا محلول يحتوي ٥٨٣ مليجرام من مركبات الشاي الأخضر ؛ بينما مجموعة المقارنة تشرب محلول يحتوي على ٩٦ مليجرام فقط . وتم خلال فترة البحث وبعدها تحليل مختلف العينات المأخوذة من المجموعتين بالإضافة لطرق خاصة لتصوير مناطق الدهون في الجسم وعمل القياسات المباشرة للوسط وغيره وبقية الإجراءآت التابعة للبحث

نقطة مهمة عن إجراءآت البحث

تم الإهتمام بأن لا يكون هناك تغيير في النظام الغذائي لمجموعتي البحث ولا تغيير في العادات الحياتية بحيث تكون النتائج التي تظهر توضح فائدة شرب مركبات الشاي الأخضر تحديدا دون وجود عوامل أخرى مؤثرة مثل الحمية الغذائية أو زيادة النشاط البدني وبالتالي النتائج التي ظهرت هي مرتبطة تحديدا بفاعلية مركبات الشاي الأخضر

النتائج وفهمها بصورة أعمق

نتائج البحث جاءت لتأكد فاعلية مركبات الشاي الأخضر في خفض الوزن والدهون ؛ وحدد الدهون العميقة التي توجد في عمق الجسم حول الأعضاء الأساسية وهي الأكثر ضررا وتحمل مخاطر الإصابة بالسرطان والسكري وإرتفاع ضغط الدم ومشاكل الأوعية الدموية. 
فقد يكون الإنسان ظاهريا في وزن معقول ولكن وجود الدهون العميقة يعرضه لإصابات صحية قد تكون خطيرة وتتراكم. بالإضافة لذلك أكد البحث فاعلية مركبات الشاي الأخضر في تخفيف الدهون التي تحت الجلد.

كل ذلك نتج من استخدام كمية مناسبة من مركبات الشاي الأخضر بصفة منتظمة لمدة ١٢ أسبوع

كمية مركبات الشاي التي شربتها مجموعة البحث تساوي تقريبا شرب ٤ إلى ٥ أكواب من الشاي الأخضر يوميا إذا كانت نوعيته جيدة وكمية المركبات الفاعلة فيه جيدة

النتائج الإيجابية من مركبات الشاي الأخضر في خفض الوزن والدهون وقياسات الخصر والأرداف حصلت عليها مجموعة البحث بدون أن يكون هناك تغير في النظام الغذائي أو زيادة في المجهود البدني والرياضي

هذه النتائج  ليس القصد منها  التشجيع على عدم تحسين الغذاء اوعدم تحسين النظام البدني ولكن للتأكيد من فعالية الشاي الأخضر موجودة حتى لو لم يتم التحسين في النظام الغذائي او الصحي.

البحث أكد عدم وجود أي آثار سلبية على المشاركين بالرغم من الكمية التي شربوها يوميا 

هذه النتائج ظهرت بعد ١٢ أسبوعا من الانتظام على شرب مركبات الشاي الأخضر ؛ مما يشير أن الانتظام لفترات أطول على شرب الشاي الأخضر سيكون له مفعول أفضل ؛ وحتى لو أن شخصا يشرب كمية أقل من الشاي الأخضر ؛ مثلا كوب إلى ثلاثة أكواب في اليوم ؛ نتوقع أنه سيحصل على نتائج إيجابية بإذن الله ولكن بعد فترة أطول. هذه النقطة وضحتها لأن البعض لا يتيسر له شرب العديد من أكواب الشاي الأخضر يوميا ولم يتعود على ذلك وبالتالي الشخص الذي يعتبراستخدامه منخفض إذا أنتظم في شرب الشاي الأخضر لفترة أطول أيضا يتوقع نتائج إيجابية بإذن الله

كيف يمكن أن تحصل على نتائج مشابهة وتعيش تجربة هذا البحث؟

أحببت هذه المرة أن نأخذ خطوة عملية غير مسبوقة وأقوم بتجهيز برنامج كامل لشرب الشاي الأخضر تنتظم عليه وتحصل على العديد من الفوائد بإذن الله

قم بالضغط على الرابط التالي وسيتم تسجيل إيميلك ويكون لك الأولوية في البرنامج بإذن الله

رابط التسجيل في برنامج الشاي الأخضر

في الرسالة القادمة بعد يومين سنتعرف على تفاصيل مهمة من بحث علمي أخر عن فائدة مركبات الشاي الأخضر في عمق خلايا الدهون والكبد والبكتيريا في الأمعاء وكيف يساعد كل ذلك في تخفيف الوزن والوقاية من العديد من المشاكل الصحية.

دعواتي أن تصحبك السعادة والعافية دوما

 

0